• اتصل بنا
  • تعرف على تواق
  • رحلة كتاب
  • نحن والقراءة
  • استفتاء

    كم من الوقت تقراء اسبوعيا ؟

    كتاب ” كيف تستمتع بحياتك وعملك”

    بين يدي كتاب ” كيف تستمتع بحياتك وعملك”

     

    أعجبني في الكتاب… 

     

    يقضي معظمنا الجزء الأكبر من حياته في العمل – أياً كان نوع هذا العمل – وبالتالي عملنا
    يمكن أن يحدد ما إذا كانت أيامنا مليئة بالإحباط أو الملل أو الإجهاد أو هي أيام مثيرة ممتعة تقودنا إلى قمة الأداء.

     
     

    رغم حبنا لعملنا ألا أننا نصادف أياماً لا تسير على النحو الصحيح. “بسبب بعض أنظمة وقرارات بعيدة عن الصواب أو بسبب بعض الرؤساء غير الأكفاء”.

     
     

    الكتاب محفز لجعل حياتنا مليئةً بالرضا، ويحتوي على 7 قواعد من كتاب دع القلق وابدأ الحياة و14 قاعدة من كتاب كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الآخرين.

     قواعد “كتاب دع القلق وابدأ الحياة” :-

    1.   لا تقم بتقليد الآخرين .

    2.   قم بتطبيق هذه العادات في العمل :

    - هتم بالأوراق التي تتعلق بالمشكلة التي تعالجها الآن.

    - أفعل الأشياء حسب أهميتها وأولويتها.

    - أوجد حلاً لكل مشكلة في حينها. ابحث عن الحقائق اللازمة و اتخذ القرار فورا.

    - تعلم التنظيم، والمناقشة والإشراف.

    3.   تعلم الاسترخاء في العمل.

    4.    ادخل الحماس في عملك لتجنب القلق والتعب.

    5.    قم بإحصاء العطايا والهبات وليس المشكلات.

    6.    تذكر أن النقد الظالم عادة ما يكون مجاملة متنكرة.

    7.    افعل أفضل ما باستطاعتك.

     
     

    قواعد “كتاب كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الآخرين”:-

    1.   تجنب الشك و الاتهام.

    2.   التقدير بصدق وأمانة.

    3.   حفز الآخرين.

    4.   اهتم بالآخرين بصدق.

    5.   اجعل الآخر يشعر بأنه مهم، افعلها بصدق.

    6.   احترم وجهات نظر الآخرين وتجنب عبارة ” أنه مخطئ”.

    7.   ابدأ بأسلوب لطيف.

    8.   حفز الآخر لقول “نعم، نعم “.

    9.   دع الآخر يشعر بأن الفكرة فكرته.

    10.  خاطب الدوافع النبيلة لدى الآخرين.

    11.  نبه الآخرين إلى أخطائهم بشكل لبق وغير مباشر.

    12.  تحدث عن أخطائك قبل أن تنتقد الشخص الآخر.

    13.  اطرح أسئلة بدلاً من أن تصدر أوامر مباشرة.

    14.  دع الشخص الآخر يحفظ ماء وجهه.

     

    أفكار خطرت لي عند قراءة الكتاب..

    كيف نساعد بعض رؤساءنا غير الأكفاء على النضوج في هذا السن؟

     

    مشاريع يمكن تنفيذها لتفعيل ما جاء بالكتاب..

    لتحقيق الفائدة القصوى يمكننا، أن نقدم الكتاب كمحاضرة مختصرة لمن لم يقرأ الكتاب.

     

    رأي آخر…

    لكي تتضح لك القواعد السابقة بالتفصيل، ولمن لم يقرءا الكتاب أنصحك بقراءة الكتاب.



    [كلمات مفتاحية]

    [التصنيف: تطوير الذات] [طباعة ]


    [عدد التعليقات على هذا الموضوع: 3 ]
    [التعليقات التالية تعبّر عن رأي صاحبها فقط]

    Abutaweel:

    تواق (مجموعة قراءة) رأيك ..

    أعجبني في الكتاب…

    1- الـفـكـرة، فكثير منا يشعر بالملل تجاه عمله وحياته بصفة عامة ففي الكتاب دعوة للتفاؤل ونبذ التشاؤم .
    2- الكثافة للقصص الواقعية والتحول الإيجابي لها بفضل الدورات التدريبية أو التي كان لها مسبقا ً نفس الأفكار التي يدعو لها الكاتب .
    3- الرؤية الثاقبة للأمور والنظر لأدق التفاصيل ووضعها تحت المجهر ودراستها دراسة تنم عن إبداع لايخفى ولا تخطؤه العين والوصول لنتائج وتعاميم .
    4- الدعوة لزيادة الرغبة في التفكير الدائم في وجهة نظر الآخرين ورؤية الأمور من منظورهم .
    5- الفصل بين التملق وإظهار إعجابنا بالآخرين والأهتمام بهم .
    6- أثارتني جدا ً عبارة (لابد أن تكون أنت أنت ليس غيرك) وفي ذلك دعوة صريحة لبناء الذات وعدم الدخول في عباءة الآخرين، فالقليل الذي يصدر منك أفضل من الكثير الذي تنقله عن غيرك .
    7- ما قاله ايميرسون “كل شخص أقابله هو أفضل مني في أحد الجوانب وفي هذه الناحية أنا أتعلم منه” وهذه حقيقة فالمعلم قد يتعلم من أدنى طلابه مستوىً .
    8- التطرق للعبارات البسيطة المهذبة والتي تدعم التعامل مع الآخرين مثل : “انني آسف لإزعاجك” ، “هلاّ تكرمت بـ ِ” ، “هلاّ تفضلت بـ ِ” ، “هل تمانع” فهي تلطف من رتابة الحياة اليومية .
    9- مقولة جاليللو : “لايمكنك أن تعلم الإنسان شيئا ً وكل ما تستطيعه … أن تساعده على إيجاد هذا الشيئ في نفسه” .
    10- الصبر على جمع أكبر قدر من المعلومات من مصادرها مباشرة في كل فكرة ترد في الكتاب وفي ذلك مجهود كبير .

    لم يعجبني في الكتاب…

    • معلومة علمية غير صحيحة وهي أن الكروموسومات التي تحمل الجينات حاملة الصفات الوراثية عددها 48 وهذا ليس صحيحا ً فهي 23 زوج أي 46 في الحالات الطبيعية أما غير ذلك فهي حالات مرضية كالأطفال المنغوليين عدد الكروموسومات عندهم أكبر من العدد الطبيعي أي 47 كروموسوم
    • ضرب المثل بالكلب وأنه الحيوان الوحيد الذي ليس عليه أن يعمل لكسب عيشه وهذا ليس صحيحا ً فالكلب يعمل لكسب عيشه فيقوم بالحراسة وقد يكون اقتناؤه بهدف الهواية فهذا عمل وله أن يأخذ الأجر، كما أنه يقول أن الكلب أفضل من عرفه العالم في كسب الأصدقاء وكان الأجدر به أن يضرب المثل في الوفاء وليس في كسب الأصدقاء فالمثل غير مناسب .
    • التركيز الواضح على شريحة مندوبي المبيعات فهي ليست الشركة الوحيدة التي تتعامل مع الآخرين وتحاول التأثير فيهم .
    • التقارب الشديد في بعض فقرات الكتاب مثلا ً: اهتم اهتماما ً صادقا ً بالآخرين، اجعل الشخص الآخر يشعر بأنه مهم .
    • أفكار خطرت لي عند قراءة الكتاب..
    • تطبيق ما تعلمته من الكتاب على أرض الواقع وملاحظة النتائج والتي بلا شك انها ستكون إيجابية في حياتي وعملي

    مشاريع يمكن تنفيذها كتفعيل للكتاب…

    • تطبيق مثل دورات كارنيجي في البلاد العربية .
    • دعوة الناس لاقتناء مثل هذه الكتب القيـّـمة .
    • تنفيذ كل الأفكار التي ثبت نجاحها وإدراجها في المناهج التعليمية .

    رأي آخر…

    الكتاب بحاجة إلى بعض التعديلات وهي :
    • توخي الدقة في بعض المعلومات العلمية .
    • حذف الأمثلة الغير مناسبة .
    • التنوع في عرض النماذج التي استفادت من الدورات التدريبية .

    .. ومن الشكر أعذبه وأكثره مطرا ً

    يوم: 8 أبريل , 2009 | 08:05
    Fugaha:

    تواق (مجموعة قراءة) رأيك .. في كتاب (كيف تستمتع بحياتك وعملك) ديل كارنيجي
    أعجبني في الكتاب…
    الباب الأول أن نرضى عن أنفسنا وأن نتقبل شخصياتنا كما هي وأن نرى الجوانب الحسنة تماماً كما نرى الجوانب السيئة، فحينئذ لن يكون لد ينا الحاجة أو حتى الميل إلى إهدار الوقت والطاقة في القلق.

    ص 5- يقول الد كتور جيمس جوردون جيلكي:(إن مشكلة عدم استعداد الإنسان لتقبل نفسه وشخصيته كما هي قديمة قدم التاريخ، كما أنها منتشرة بين البشر على اختلاف جنسياتهم، وهذه المشكلة هي السبب وراء العديد من الأمراض والعقد النفسية).

    ص 9- إن علم الجنيات يخبرنا أننا نحصل على شخصياتنا وتكويننا الذي نحن عليه بفضل 24 كرموزوماً من جانب الأب و 24 من جانب الأم.

    هناك فرصة واحدة من بين 300 ألف بليون فرصة أن تولد أنت بالذات، بشخصيتك هذه.

    ص 14- هناك وقت في حياة كل إنسان يدرك فيه أن حسد الآخرين جهل، وأن تقليد الآخرين انتحار، وأن على الإنسان أن يتقبل ذاته كما هي في السراء والضراء.

    ص19- إن التركيز الدائم بملايين الأشياء التي يجب القيام بها وانعدام الوقت لأداء ذلك يمكن أن يقلق ويسبب لك مشكلات لا تتمثل فقط في التوتر والإجهاد العصبي، بل كذلك ارتفاع ضغط الدم ومشكلات القلب وقرحات المعدة.

    ص 23- مقدرتان لا تقدران بثمن هما:
    1- القدرة على التفكير. 2- القدرة على المبادرة بالأشياء على حسب ترتيب أهميتها.

    ص 26- إن العديد من العاملين في مجال الأعمال يدفعون أنفسهم إلى الموت المبكر لكونهم لم يتعلموا أبداً تفويض المسؤولية لغيرهم. وتكون النتيجة هي أنهم يغرقون في التفاصيل الصغيرة، ويعروهم الأرتباك والاضطراب.

    ص 29- المخ لا يصاب بالإجهاد أبداً – أعلن الأطباء النفسيون أن معظم الإجهاد الذي نعاني منه ينبع من مواقفنا الذهنية والعاطفية.

    ص 30- ذكرت ميترو بوليتان (أن الإجهاد الذي قد ينتج عن العمل الشاق يمكن التخلص منه في أغلب الأحوال من خلال الحصول على قسط جيد من النوم والراحة.

    ص 31- إن ملايين الناس يبددون صحتهم وطاقاتهم في أشياء تافهه.

    ص 33- إن الاسترخاء هو التخلص من التوتر والجهد، عليك بالاسترخاء والراحة، ابدأ بالتفكير في إرخاء عضلات الوجه والعينين مكرراً لنفسك فلنسترخ – فلنسترخ – فلنسترخ.

    ص 36 – إن الملل هو أحد الأسباب الرئيسية المؤدية للإصابة بالإجهاد.

    ص 37- من الحقائق المعروفة إن للموقف العاطفي تأثيراً أكبر بكثير من المجهود البدني في شعور الإنسان بالإجهاد.

    أن ضغط الدم واستهلاك الأكسجين ينخفضان بالفعل أثناء الشعور بالملل بينما يستعيد الإنسان صحته ونشاطه بمجرد أن يبدأ بالشعور بميل تجاه عمله أو يجد متعة فيه.

    ص 43- إذا تظاهرت بأنك تجد متعة وإثارة في عملك فإن هذا القدر من التظاهر سوف يجعلك سعيداً ومتبهجاً بالفعل، وسوف تتولى هذه الفلسفة كذلك الحد من شعورك بالإجهاد والتوتر والقلق.

    ص 49- أود أن أقول لكل شاب عليك إجراء حوار مع نفسك كل صباح.
    إن أفكارنا هي التي تصنع حياتنا.

    ص 55- التفكير فيما ينقصنا ومحاولة الحصول عليه هو الذي سبب لهذا العالم البؤس الذي يفوق ما تسببت فيه كل الحروب والأمراض في تاريخ العالم.

    ص 59- قال لوجان بيرسال سميث: (هناك شيئان يجب وأن يطمح إليهما الإنسان في هذه الحياة: أولاً، الحصول على ما يريد، ثم الاستمتاع به, إلا أن أحكم الناس من يتمكن من تحقيق هذا الأخير..

    ص 62- أحص مالديك من عطايا وهبات، وليس من المشكلات..

    ص 64- كلما زادت أهمية شخص ازدادت متعة الآخرين بانتقاده.

    ص 65- قال سكوب هافير (يجد الأشخاص السيئون متعة هائلة في أخطاء وعيوب الشخصيات العظيمة).

    ص 72- سينتقدونك إذا فعلت شيئاً وسينتقدونك إذا لم تفعل شيئاً.

    ص 75- عندما يوجه إلينا أنا وأنت نقد ظالم، دعنا نتذكر (أفعل أفضل ما باستطاعتك، ثم أرفع مظلتك القديمة ولاتدع سيول النقد تقترب منك..

    ص 80- ليس من المنطق الكابرة وعدم الاعتراف بالحق لأنه ينافي الفضيلة وينافي الثقة بالنفس – ومبدأ المكابرة يجعل هناك ضبابية في نقد الذات وبالتالي لا يكون هناك معالجة حقه للمشكلة.

    ص 97- فبدلاً من أن ندين الناس، دعنا نحاول أن نفهمهم، ولنحاول أن نعرف لماذا يفعلون ما سيفعلون.

    ص 99- لكي تحصل على الأداء العالي لا بد من جعل الشخص يرغب في العمل.

    ص 100- قال جون ديوي أحد أكثر الفلاسفة الأمريكيين المتبحرين : (إن أعمق الدوافع في الطبيعة البشرية هي الرغبة في أن تكون مهماً).

    ص 101- يقول ويليام جيمز: (إن القاعدة الأساسية في الطبيعة البشرية هي النزوع إلى التقدير)

    والرغبة في الشعور بالأهمية هي أحد الفروق الفاصلة بين الإنسان والحيوان.

    ص 105- إن العديد ممن يجنون يجدون في الجنون شعوراً بالأهمية لم يستطيعوا تحقيقه في عالم الواقع.

    ص 107- يقول شواب: (إنني أعتبر قدرتي على إثارة حماسة موظفي هي أعظم خصائصي، وإظهار أفضل مالدى الشخص إنما يكون عبر التقدير والتشجيع، وليس هناك من شيء يقتل طموحات الشخص مثل النقد من الرؤساء، ولذلك فإنني لا أنتقد أحداً أبداً، فأنا أؤمن بإعطاء الناس حافز للعمل، ولذلك تجدني تواقاً للمدح كارهاً لتصيد الأخطاء.

    ص 109- عدم التقدير رغم التفاني في العمل ورغم النجاحات المتوالية والإنجازات قد يولد ردة فعل عنيفة معاكسة تجعل الشخص يرتكب أخطاءً فادحة متعمده لكي يلفت الأنظار ويثير الأهتمام من لدن الآخرين.

    ص 113- فلسفة البطل المكسيكي الجنرال الفارو أويريجون (لا تخف من العدو الذي يهاجمك، ولكن كن خائفاً من الأصدقاء الذين يتملقونك).

    ص 911- يقول هاري أ. أوفرست في كتابه الشافي (التأثير على السلوك البشري): (إن أي تصرف إنما ينبع أساساً من رغبتنا).

    ولكي تأثر على الآخرين تحدث عما يرغبون.

    ص 124- يقول هنري فورد: (لو كان هناك سر للنجاح، فإنه يكمن في القدرة على فهم وجهة نظر الآخر، ورؤية الأشياء من منظوره، إضافة إلى رؤيتها من منظورك أنت).

    ص 130- كتابة الخطابات فن يجب على الكاتب تعلمه حتى لايكون بشكل عكسي.

    ص 132- التعريف بالمناطق إضافة معرفية جيدة. (فوريست هيلز)

    ص 134- طريقة عرض القضية يستدعي الإلمام الكافي بها والرغبة الأكيدة في إثارة حماس المتلقي لها.

    يقول أوين د. يونج المحامي الشهير: (إن الشخص الذي يستطيع أن يضع نفسه مكان الآخرين، والذي يفهم كيف تعمل عقولهم ،، لاحاجة له أبداً في أن يقلق بشأن ما يدخره له المستقبل).

    ص 142- دراسة شركة هواتف نيويورك عن المحادثات الهاتفية والتي بينت أن ضمير المتكلم أنا استخدمت 3900 مرف في 500 محادثة هاتفية.

    ص 143- كتب عالم النفس النمساوي الشهير ألفريد أدلر كتاباً بعنوان (ماهو المعنى الحقيقي للحياة) يقول فيه: (إن الشخص الذي لا يهتم بأخيه هو الشخص الذي يواجه أعتى المصاعب في الحياة، ويؤذي الآخرين أيما إيذاء، ومن بين مثل هؤلاء الأشخاص تأتي كل حالات الفشل البشرية).

    ص 164- يقول إيميرسون: (كل شخص أقابله هو أفضل مني في أحد الجوانب، وفي هذه الناحية أنا أتعلم منه).

    ص177- لا بتدأ بالقول: (إنني سوف أثبث لكم كذا وكذا) هذه طريقة حوار راقية وهذا فن، جميل أن يتعلمه الإنسان حتى يكسب الأشخاص بدل أن يخسرهم. وقد قال جاليللو: (لايمكنك أن تعلم الإنسان شيئاً، وكل ما تستطيعه أن تساعده على إيجاد هذا الشيء في نفسه).

    ص 179- ولن تواجه مشاكل أبداً باعترافك بأنك ربما تكون مخطئاً، فهذا سيمنع أي جدال، ويدفع معارضك لأن يكون منفتحاً ومنصفاً ومتسامحاً مثلك، وسوف يخلق هذا لديه الرغبة في الاعتراف بأنه هو أيضاً قد يكون مخطئاً.

    ص 180- وقليل من الناس من هو منطقي، فمعظمنا متحيز ومتحامل، ومعظمنا معبأ بالآراء المسبقة، والغيرة، والشك، والخوف، والحسد، والكبرياء، ومعظم الناس لا يرغبون في تغيير آرائهم أو دياناتهم.

    ص 194- من يعتمل في قلبه الخلاف والمشاعر السيئة نحوك، فلن تستطيع أن تكسب تأييده لأسلوبك في التفكير بأي شكل من أشكال المنطق. فعليك أولاً أن تقنعه بأنك صديق مخلص.

    ص 203- عند التحدث مع الناس لا تبدأ الحديث بمناقشة نقاط الاختلاف. أبدأ بالتأكيد واستمر في التأكيد على نقاط الاتفاق. فالإجابة بـ (لا) كما يرى الدكتور أوفر ستريت هي من أصعب العقبات في التغلب عليها، فعندما تقول (لا) فإن كل كبريائك يطالب بأن تستمر في الاتفاق مع نفسك. دروس رائعة في فن التفاوض والتحاور.

    ص 204- فعندما يقول الشخص (لا) ويعنيها حقا فإن كل أجهزته التناسلية والعصبية والنفسية – تجتمع معا في حالة رفض، وهناك انسحاب عضوي أو استعداد لهذا الانسحاب وهذا يحدث غالبا في دقيقة. أي أن الجهاز العصبي العضلي كله يكون في حالة تحفز ضد أي قبول.

    ص 208- إن الجدال لا يأتي بثمرة، وأن النظر إلى وجهة الآخر وجعله يقول : (نعم نعم ) أكثر إفادة ومتعة. طريقة سقراط صوت أثينا.

    ص 210- المثل الصيني (من يخط خطواته برفق، يصل بعيداً).

    ص 213- جعل الشخص الآخر يشعر بأن الفكرة فكرته لا يفلح فقط في السياسة ومجال الأعمال، وإنما في الحياة الأسرية أيضاً.

    ص 216- يقول رالف والدو إيميرسون في مقالة (الأعتماد على الذات) : (في كل عمل عبقري نقوم به، نتبين وندرك أفكارنا المرفوضة، فهذه الأفكار ترتد إلينا مع قدر من الثقة المفقودة).

    ص 218- قال الحكيم الصيني لاو تسي : (السبب في أن الأنهار والبحار تحصل على تقدير مئات المجاري الجبلية أن هذه الأنهار والبحار تبقى تحت هذه المجاري، وبهذا تستطيع أن تسيطر على مئات المجاري الجبلية، ولهذا فإن الحكيم الذي يرغب في أن يكون فوق الرجال يضع نفسه تحتهم، والذي يرغب أن يكون أمامهم يضع نفسه خلفهم، وهكذا، على الرغم من أن مكانه فوقهم فإنهم لا يشعرون بثقله، وعلى الرغم من أن مكانه أمامهم فإنهم لايرون ذلك إهانة لهم.

    ص 230- كلمة لكن التي تتبع المديح تشعر الممدوح أنها إشارة للفشل حيث أنها نقد وهذا قد ينال من مصداقية المدح. ولكن جذب انتباه الشخص لأخطائه بشكل غير مباشر يصنع المعجزات مع الأشخاص الحساسين الذين يرفضون بشدة أن نقد مباشر.

    ص 239- اعترافك بأخطائك حتى إذا لم تكن قد أصلحتها من الممكن أن يقنع الآخر بتغيير سلوكه.

    ص 242- طرح الأسئلة لا يجعل الأوامر مستساغة فقط، بل إنه غالباً ما يحفز الإبداع في الشخص الذي تسأله، وغالباً ما يقبل الناس الأوامر لو أنهم شاركوا في اتخاذ القرار الذي أدى إلى إصدار الأمر.

    ص 244- وياله من أمر مهم أن تمنح الآخر الفرصة لحفظ ماء وجهه.

    ص 245- فنحن نقسو على مشاعر الآخرين، حيث نفعل ما نريد على حساب غيرنا، فنتصيد الأخطاء.

    ص 248- فحتى إذا كنا على صواب والشخص الآخر مخطئ تماماً، فإننا نحطم كبرياءه بجعله يفقد ماء وجهه.

    المؤلف الأسطوري دي سينت أكزيبري يقول: (لي أي حق في أن أقول أو أفعل شيئاً من شأنه أن يقلل من صورة الرجل أمام نفسه).

    لم يعجبني في الكتاب…
    ص 50- خطأ مطبعي إملائي في كلمة (يكنك) وهي (يمكنك)..

    ص 81- الـ 4 أسطر الأخيرة كلام في غير محله لأنه يحتاج إلى تفصيل فإن كان النقد للتقويم والإصلاح والبحث عن أسباب الفشل وإصلاحه. أما إذا كان خلاف ذلك يعد نقداً وإنما تصيد أخطاء ولا يكون مبنى على أساس.صحيح وهذا لا يعتد به, فاللفظة هنا غير دقيقة وهذا ينافي القادعة رقم 2 التي تدعو إلى تجاهل النقد، وهنا يعود ذكر أثر النقد النفسي وهنا تناقض واضح.

    ص 107- وصفة تشارلز شواب الإدارية في عام 1921م موجودة في تراثنا الإسلامي حيث صرفها طبيب الإنسانية رسول الرحمة صلى الله عليه وسلم كم في حديث أنس بن مالك رضي الله عنه – والمؤسف أن المترجم لم يتطرق لها.

    خطأ مطبعي في كلمة الشخصي هي الشخص.

    ص 164- تكرار كلمة (في ، في ) في مقولة إيميرسون.

    ص 231- خطأ إملائي في كلمة (شعرتم وليس شعرهم).

    أفكار خطرت لي عند قراءة الكتاب..
    أن تؤخذ هذه القواعد الجيدة في الكتاب وتذكر على أساس نقاط ثم يذكر مايدعمها من القرآن والسنة وأمثال العرب وأقوال رجال الإدارة والحكم العرب سواءً المعاصرين أو السابقين.
    مشاريع يمكن تنفيذها كتفعيل للكتاب..
    طباعة النقاط المستخلصة من حكم الكتاب في ورقة وتوزيعها على الموظفين.
    رأي آخر…
    قراءة كتاب حياة في الإدارة لأنه فلسفة إدارية لشخصية عربية ناجحه.

    يوم: 12 أغسطس , 2009 | 14:00
    السقاف:

    جميل جدا والف شكر عندما تعطيني ملخصا لاهم مافي الكتاب تذهب عني بعض الحسرة لانني لااستطيع شراء الكتاب ففي دولتنا لاتوجد قيمة للمكتبات وهي اخر شي يهتم بع الناس

    يوم: 4 ديسمبر , 2009 | 20:12


    الاسم:(ملزم)



    banner