• اتصل بنا
  • تعرف على تواق
  • رحلة كتاب
  • نحن والقراءة
  • استفتاء

    كم من الوقت تقراء اسبوعيا ؟

    مهارات الحياة الوجدانية

    الإنسان هو لبنة بناء المجتمعات. والنجاح في الحياة الاجتماعية والمهنية يعتمد على ما يملكه الإنسان من مهارات وقدرات وجدانية. بينما يعتقد البعض خطأ أن النجاح يعتمد على القدرات الذهنية فقط.

    و بمناسبة عيد الطفولة ( يوم الطفل العالمي) الموافق 21 نوفمبر، يسرنا أن نعلن عن اختيار كتاب يقدم منهج متكامل في بناء شخصية الإنسان
    ومهاراته الوجدانية، 26 نوعا من المشاعر لبناء معجم لعواطفنا

    كتاب للآباء والأمهات والتربويين ولها ولك وللجميع.

    كتاب شهر ديسمبر

     


     

    العنوان : مهارات الحياة الوجدانية

    المؤلف : د. مصطفى أبو سعد

     الطبعة: الأولى 2008
    عدد الصفحات: 366
    شركة الإبداع الفكري للنشر و التوزيع – الكويت

     نبذة عن الكتاب:

     

    تعد المشاعر من أهم مقومات الشخصية الإنسانية، وهي مجالا أساسيا لنمو الطفل.

    ينصرف التركيز في تربية الأطفال على النمو الجسمي واللغوي فقط. بينما يعد الوجدان (الذكاء الوجداني العاطفي) أهم مقومات النجاح المتوازن في مختلف مجالات الحياة.

     – الكتاب يقدم خطتين للتعامل مع المشاعر :

    1- بناء المشاعر الايجابية

    2- معالجة الاضطرابات المزاجية الناجمة عن المشاعر السلبية أو القصور في التعامل مع المشاعر.

     

    الكتاب يعلمك التالي:

    1. كيف نسمي مشاعرنا ؟
    2. كيف نميز مشاعرنا ونصفها رغم تشابهها ؟
    3. كيف نتفهم مشاعر الآخرين ؟
    4. كيف نعبر عن مشاعرنا ليفهمنا الآخرون ؟
    5. كيف تقوي المشاعر الايجابية ؟
    6. كيف نتخلص ونخرج من المشاعر السلبية ؟
    7. اكتساب الذكاء الوجداني والحياة المتزنة

     

    في نهاية كل درس قصة للتمعن والمناقشة الجماعية:

     

    لا تغير العالم :

    قرر أحد الملوك أن يقوم برحلة في أرجاء مملكته، وبعد عودته من هذه الرحلة تعبت قدماه من كثرة السير في الطرقات الصخرية، فأمر شعبة بتغطية كل طرقات المملكة بطبقة من الجلد، مما سيكلف المملكة مبالغ طائلة.

    فأشار علية أحد الحكماء بأن يصنع حذاء لقدميه بدلا من تغطية الطرقات.

     

    (عليك أن تبدأ بنفسك قبل أن تغير الآخرين)



    [كلمات مفتاحية]

    [التصنيف: تطوير الذات] [طباعة ]


    [عدد التعليقات على هذا الموضوع: 5 ]
    [التعليقات التالية تعبّر عن رأي صاحبها فقط]

    بارك الله فيكم ويسر لكم
    معلومات جميلة سنقتني الكتاب
    بإذن الله تعالى

    كل عام وأنتم بخير

    يوم: 28 نوفمبر , 2009 | 23:33
    السقاف:

    شكرا كتاب جميل ومثل هذه الكتب اعتقد اغلب الناس اليوم بحاجة اليها اضافة الى انها ممتعة جدا ومرغوبة

    يوم: 4 ديسمبر , 2009 | 20:06

    بعون الله و توفيقة اتممت قراءة الكتاب خلال عشرين يوم.
    استفدت من الكتاب كثيرا
    تعلمت من الكتاب الكثير على المستوى الشخصى و الاسري و التربوي و الحياتي بوجه خاص.
    وهذه بعض الوقفات :

    -كتاب متقدم ومتطور جدا في عرض الأفكار.
    -كتاب يمتاز بأنة تطبيقي عملي وليس نظري فلسفي (سردي).
    -يستعرض مشاعرنا (صغارا أو كبارا).
    -يبدأ بتعريف مختصر لتوضيح دلالة ومعني الشعور.
    مثال : خيبة الأمل : هو شعور بالإخفاق و الفشل يجعل الإنسان يشعر بعدم ارتياح.
    يفتح الكتاب أفق القارئ بحيث يظهر ايجابيات السلوك السلبي.
    فكل سلوك يحمل رسالة لصاحبة (يستفيد منها الفطن)
    بمعني آخر كيف يكون السلوك السلبي دافع ومحفز للتغير ولفعل ايجابي إذا تعاملنا معه بنضوج.
    دعوة للغوص في الأعماق (طريقة عملية لمناقشة كل سلوك يصدر منا)
    مثال:
    هل شعرت ذات مرة بخيبة أمل ؟
    أكتب حالات خيبة الأمل التي مررت بها.
    متي كانت آخر مرة؟
    ماذا فعلت لموجهة خيبة الأمل (كيف كانت ردة فعلك)؟
    كيف عالجت شعور خيبة الأمل ؟
    ثم يلي ذلك نصائح لتعامل أفضل مع الشعور.
    – إخفاء المشاعر، الإفراط في التعبير عنها طرق و أساليب خاطئة.
    -اعترف بشعورك و عبر عنه

    أنصح بقراءتة للكبير و الصغير، ايا كان مجال عملك. وبخاصة الاباء و الامهات و المربين و الادريين.
    بأختصار افهمو انفسكم ومن حولكم (الزوج و الزوجة و الابن و الابنة و الصديق و الزميل و الرئيس و المرؤوس).

    يوم: 28 ديسمبر , 2009 | 19:43

    كتاب رائع ومفيد تسلم ايدك يارب
    ويجزيكم كل الخير
    تحيات

    يوم: 29 ديسمبر , 2009 | 23:53
    لمياء:

    متشوقه جداً لقراءة الكتاب
    سأشتريه قريباً إن شاء الله

    يوم: 8 يناير , 2010 | 15:20


    الاسم:(ملزم)